سلطة المياه وجودة البيئة تحمل الاحتلال الإسرائيلي نتائج التلوث البيئي الخطير شمال غزة

التلوث البيئي في الشمال

سلطة المياه وجودة البيئة تحمل الاحتلال الإسرائيلي نتائج التلوث البيئي الخطير شمال غزة

حملت سلطة المياه وجودة البيئة الاحتلال الإسرائيلي نتائج وتداعيات التلوث البيئي الخطير الحادث حاليا في منطقة بلدية بيت لاهيا شمال غزة، والذي تسبب به الاحتلال عبر استهداف وقصف مجموعة مخازن ضخمة لمدخلات الإنتاج الزراعي على مساحة 6,000 متر مربع تتبع لشركات خضير إخوان بتاريخ 15/05/2021 أثناء العدوان على غزة. ما تسبب في حدوث حريق هائل للمخازن بكافة ما تحتويه ومنه كمية ضخمة من المبيدات الزراعية بمختلف أنواعها تقدر بأكثر من 200 طن نتج عن تلفها نشوء كمية ضخمة من النفايات شديدة الخطورة والسمية. بهذا الفعل الإجرامي تضيف سلطات الاحتلال جريمة جديدة الى سجل جرائمها الهمجية تجاه البيئة الفلسطينية. وقد تم تشكيل لجنة عليا من كافة جهات الاختصاص والعلاقة شملت سلطة المياه وجودة البيئة ووزارة الزراعة ومختصين وأكاديميين للمسارعة بازالة هذا التلوث البيئي الخطير ومعالجته. وعليه تحمل سلطة المياه وجودة البيئة الاحتلال الغاشم المسؤولية الكاملة عن هذا الضرر والتلوث البيئي الخطير الذي ألحقه بالبيئة الفلسطينية، وتعد بفضح جرائمه وممارساته تجاه البيئة الفلسطينية في كافة المحافل. كما وتناشد سلطة المياه وجودة البيئة كافة المؤسسات العربية والدولية للمساعدة في إزالة هذا التلوث ومعالجة آثاره بأسرع وقت. جدير بالذكر أن جميع الحلول المطروحة للتخلص الآمن من هذه النفايات الخطرة هي حلول شديدة التعقيد وعالية التكلفة ولا يتوفر امكانيات لتنفيذها في قطاع غزة المحاصر، ولهذا فإن أحد الخيارات التي يتم دراستها حاليا للتخلص من هذه النفايات هو نقلها وطرحها في البحر شمال غزة وباتجاه شواطئنا المحتلة شمال قطاع غزة.

 سلطة المياه وجودة البيئة 30/05/2021