ورشة عمل متخصصة حول المشاكل البيئية المعيقة لتطوير وادي غزة

ورشة عمل لتطويى وادي غزة

ورشة عمل متخصصة حول المشاكل البيئية المعيقة لتطوير وادي غزة


عقدت سلطة المياه وجودة البيئة ورشة عمل متخصصة حول المشاكل البيئية المعيقة لتطوير وادي غزة، حضرها ممثلون عن وزارة الحكم المحلي ومصلحة مياه بلديات الساحل وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي UNDP بالإضافة لجميع البلديات المحاذية لوادي غزة.

افتتح الورشة م. ياسر الشنطي  رئيس سلطة المياه والبيئة مؤكدا على أهمية وادي غزة وضرورة المحافظة عليه ومنع التعديات عليه، خصوصا في ظل التطور الحالي المتمثل بتشغيل محطة المعالجة المركزية وضخ المياه المعالجة في قناة الوادي وكذلك المشروع التطويري الكبير لوادي غزة المزمع تنفيذه من قبل برنامج الأمم المتحدة الإنمائي UNDP. كما وأكد الشنطي أن التعديات البيئية على وادي غزة تعتبر مخالفة قانونية وانه سيتم كافة اتخاذ الاجراءات القانونية بحق المخالفين.

ومن جهته استعرض م. محمد مصلح مدير دائرة النفايات الصلبة بسلطة المياه وجودة البيئة أهم المشكلات البيئية المعيقة لتطوير وادي غزة، خصوصا مشكلة النفايات الصلبة ودفن الاف الاطنان منها في مجرى الوادي، واستعمال حرم الوادي من قبل بعض البلديات المحاذية للوادي كمكبات عشوائية أو نقاط ترحيل موقتة، إضافة لمشكلة بعض خطوط الصرف الصحي المنزلية التي تصب في الوادي.

كما وأفاد م. فريد عاشور - مدير وحدة مشروع محطة المعالجة المركزية، أن محطة المعالجة قد بدأت مرحلة التشغيل وسوف تستوعب كامل مياه الصرف الصحي من المحافظة الوسطى والتي تبلغ نحو 30 الف متر مكعب في اليوم إضافة لنحو 30 الف متر مكعب أخرى من محافظة غزة، وأوضح أن مشكلة الصرف الصحي غير المعالج في وادي غزة قد شارفت على الانتهاء.

واكد م. محمد أبو شعبان المشرف على تنفيذ مشروع تطوير وادي غزة من قبل برنامج الأمم المتحدة الإنمائي UNPD أنه جاري الآن التنسيق لاستكمال الحصول على التمويل اللازم لتنفيذ المشروع والذي يشمل إعادة تأهيل وتطوير الوادي كمحمية طبيعية وتنظيفه من النفايات الصلبة واعتماد مخطط تفصيلي لاستعمالات الأراضي به، بالإضافة الى تشجير وانشاء حدائق ومنتزهات والأهم تشكيل مجلس لإدارة الوادي بالتعاون مع البلديات ووزارة الحكم المحلي وسلطة المياه وجودة البيئة.

ومن جهة أخرى أكد ممثلو البلديات المحاذية لوادي غزة، بأن بلدياتهم حريصة على تطوير وادي غزة، وأنهم سيبذلون كافة الجهود اللازمة لوقف التعديات على بيئة الوادي، وللمساعدة على إعادة تأهيله وتطويره.

وختاماً، أوصت الورشة بضرورة التزام البلديات بمكافحة أي تعديات على بيئة الوادي وخصوصا طرح النفايات الصلبة فيه، إضافة لضرورة انشاء جسم مستقل لإدارة والاشراف على وادي غزة، ووجودة رقابة حازمة لمنع التعدي على بيئة الوادي