الحكم المحلي و سلطة البيئة تعقد ورشة عمل " نحو موسم اصطياف آمن وبدون تلوث في 2020"

ورشة

الحكم المحلي و سلطة البيئة تعقد ورشة عمل

عقدت  وزارة الحكم المحلي و سلطة جودة البيئة ورشة عمل بعنوان" نحو موسم اصطياف آمن وبدون تلوث في 2020" ناقشت فيها الاستعدادات لموسم اصطياف 2020 على شاطئ محافظات غزة. وقد حضر الورشة ممثلين عن جميع البلديات الشاطئية ووزارة الحكم المحلي ووزارة الصحة ووزارة الداخلية (الشرطة البحرية) وسلطة المياه الفلسطينية ومصلحة مياه بلديات الساحل. وهدفت الورشة الى تحديد ما تبقى من مصادر للتلوث بمياه الصرف الصحي والنفايات الصلبة على شاطئ محافظات غزة وتعزيز جهود معالجة هذه المصادر المتبقية.

وقد افتتح الورشة المهندس ياسر الشنطي رئيس سلطة جودة البيئة  ووكيل المساعد لوزارة الحكم المحلي  حيث أشاد بالتحسن الذي طرأ على مستوى تلوث مياه الشاطئ نهاية موسم الاصطياف الماضي 2019 نتيجة للجهود الحكومية التي أدت لربط محطات معالجة ومضخات مياه الصرف الصحي بخطوط كهرباء مستمرة. كما شكر جهود مصلحة مياه بلديات الساحل وسلطة المياه الفلسطينية التي ستؤدي الى تحسن نوعي في جودة معالجة مياه الصرف الصحي في كافة محافظات غزة مع تشغيل محطات المعالجة الجديدة في كل من شمال غزة والمنطقة الوسطى وخانيونس قبل موسم اصطياف 2020.

من جهة أخرى عرض ا. عطية البرش نتائج المسح البيئي الدوري لمستوى نظافة الشاطئ ونقاط تصريف المياه العادمة على الشاطئ الذي أجرته سلطة البيئة في ديسمبر الجاري. وقد بينت نتائج المسح حدوث تحسن لجهة تناقص عدد نقاط تصريف المياه العادمة الفرعية على الشاطئ مع تحسن في مستوى النظافة لدى بعض البلديات وتدهور لدى البعض الآخر.

وقد طالب م. زهدي الغريز الوكيل المساعد المكلف بوزارة الحكم المحلي كافة البلديات بضرورة انهاء مشكلة تلوث الشاطئ بالنفايات الصلبة. وشكر م. بهاء الدين الأغا مدير عام حماية البيئة في سلطة البيئة بلديات غزة وخانيونس ورفح والزهراء على مستوى نظافة الشاطئ في نفوذ بلدياتهم.

وقد أوصى الحاضرون بضرورة تضافر وتكثيف الجهود من قبل كل الجهات ذات العلاقة للوصول لموسم اصطياف آمن في 2020 ومتابعة تنفيذ التوصيات من قبل سلطة البيئة ووزارة الحكم المحلي.